منتديات ابناء الدويم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الواحة
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة الواحة


منتديات ابناء الدويم

واحة ابناء الدويم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيخ ماجد ساتي سوار الدهب (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Saeed
دويمابي برتبة رقيب أول
دويمابي برتبة رقيب أول


عدد الرسائل : 175

مُساهمةموضوع: الشيخ ماجد ساتي سوار الدهب (1)   الخميس 3 مايو - 14:38

الشيخ ماجد ساتي سوار الدهب (1)

أحمد إبراهيم أبوشوك
بتصرف

المولد والنشأة

وُلِد ساتي ماجد محمد سوار الدهب بقرية القدار بالولاية الشمالية عام 1883م، تلك القرية التي تَبُعد بضعة أميال من مدينة دنقلا العجوز، التي كانت تمثل أحد مراكزالتنصير المسيحي في المنطقة، وأولى المناطق التي آمنت الإسلام، حيث توجد بها آثار أول مسجد شُيد في السودان، ومن ثم أضحت موطناً للصالحين والفقهاء العابدين، فقبابها التسعة والتسعين تقف شاهداً على ذلك الإرث التاريخي. وُلِد ساتي ماجد في هذه البيئة الدينية، لأبوين من أسرة الزياداب التي ترفع نسبها إلىساتي محمد سوار الدهب بن الشيخ عيسى بن صالح البديري، المشهور بـ "جد الميَّة"، و"أبو العشرة"؛ لأنه قد أنجب عشرة أبناء صالحين، وكل واحد منهم أنجب عدداًمماثلاً من الفقهاء، وبذلك بلغ مجموع أحفاده المائة حفيد. ولَقَبُ ساتي المضاف إلى اسم الشيخ محمد سوار الدهب، هولقب مُنحوت من اللغة النوبية (الدنقلاوية)، ويعني الفقير، أو مقرئي القرآن الموهوب لله تعالى، وبعد ذلك أصبح علماًشائعاً في منطقة دنقلا، ولقباً تشريفياً يوازي السيِّد، أو الشيخ.

وحسب رواية صاحب الطبقات، فإن الشيخ عيسى بن صالح البديري كان من جملة أربعين طالباً، بلغوا مرتبة القطبانية في العلم والصلاح عند الشيخ عبد الرحمن بن جابر. وبعد وفاة الشيخ عيسى خلفه ابنه محمد سوار الدهب، الذي أخذ علم العقائد وعلوم القرآن على والده، ثم الشيخمحمد المصري، وحصل بعد ذلك على إجازة الشيخ التلمساني المغربي، ومن ثم أضحى علماً جامعاً بين علوم الظاهر والباطن، ورمزاً دينياً يُشار إليه بالبنان في المنطقة، حيث أخذ العلم عليهنخبة من الفقهاء والصالحين المشهورين في السودان، نذكر منهم: الشيخ عبد الله الأغبش، والفقيه عبد الرحمن ود أبو ملاحوالد الشيخ خوجلي أبوجاز، والشيخ عووضة ود شكال القارح، والفقيه حمد ود أبو حليمة. وبفضل هذا العطاء السابل أضحتخلوة آل سوار الدهب من الخلاوي التي تشد إليها الرحال في منطقة دنقلا، حيث ظلت تقابة علمها متقدة بفضل الأجيال التي تناسلت عن الجد المؤسس محمد سوار الدهب، الذي يرفع الشيخ ساتي ماجد محمد القاضي نسبه إليه.

في هذه البيئة المعتقة بتراتيل القرآن، وقراءات مختصر الخليل، ورسالة أبي زيد القيرواني، ومصونة بإرث الأسرةالقضائي في المنطقة، وُلِد الصبي ساتي ماجد محمد سوار الدهب، وبدأ مسيرته التعليمية حُواراً في خلوة الشيخ عوض بالغدار، ثم أكمل مشواره في حفظ للقرآن ودراسة مبادئ الفقه بمسيد (مسجد) الشيخ أحمد وديدي بقرية رومي، التي تقع علىالضفة اليسرى للنيل، وتبعد بضعة أميال من القدار.

وبعد أن أكمل معارفه القرآنية والأساسيات في العلوم الفقهية هاجر ساتي ماجد إلى مصر المحروسة، لمزيد من العلم والتعلم بالأزهر الشريف، كعادة أترابه في ذلك العهد. ويبدو أن هجرته إلى الأزهر الشريف تمت في عهد الدولة المهدية (1881-1898م)، التي لم تكن على وفاق مع الحكومة الخديوية، ومع أهالي منطقة دنقلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ ماجد ساتي سوار الدهب (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء الدويم :: التيجاني حاج موسى-
انتقل الى: