منتديات ابناء الدويم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الواحة
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة الواحة


منتديات ابناء الدويم

واحة ابناء الدويم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أهمية الحراثة - الدبال - الأسمدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فوزي عبد القادر موسى عبد
دويمابي برتبة لواء
avatar

عدد الرسائل : 2478

مُساهمةموضوع: أهمية الحراثة - الدبال - الأسمدة   الثلاثاء 15 فبراير - 0:43


أهميَّة الحِراثة - الدُبال - الأسمدة

إن الحراثة الجيدة هي التي تجعل الطبقة العليا من التراب - أول 30 سنتم- مفتّتة و مكسّرة. هذه الفُتاتات تسمح للماء ( الناتج عن المطر أو الري) بالتسرّب نحو الجزء السفلي من التربة عبر المسامات الناتجة عن الحراثة. تسمح هذه المسامات الصغيرة الناتجة عن حرث الجزء الأعلى من التراب بوصول الهواء و الماء إلى جذور النباتات.



شرح: عند هطول المطر يُنقع الجزء الأعلى من التربة - المحروثة - بالمياه جيدا حتى يتشبّع. بعد ذلك يتجه الفائض من المياه نحو الجزء السفلي من التربة. إن أهمية حراثة التربة هو حمايتها من التحول إلى تربة مُثقلة بالمياه, أي غير قابلة على امتصاص الماء الفائض و توجيهه إلى باطن الأرض. تنمو الجذور بسهولة أكثر في الأرض المحروثة و ذلك لوجود تلك المسامات التي تزوّدها بالماء و الهواء - أنظر إلى الرسم أدناه. أما لو حدث أن ثقُلت التربة بالمياه, فإن النبتة ستختنق كما يختنق الذي يغرق في مياه البحر.



الدُّبال: الدُّبال هي مادة تنشأ من بقايا النباتات و الحيوانات في التربة - بعد أن تتحلّل - و هي تشكل الجزء العضوي من التربة. يساعد وجود هذه المادة في التربة على الحفاظ على صرف جيّد للتربة, و هكذا تضمن تهوية جيدة. تساعد هذه المادة في المحافظة على رطوبة التربة. لا يمكن للنبات أن يمتص المواد الغذائية التي توفّرها المواد العضوية إلا إذا كانت متحلّلة حيث يمكن عندها لجذور النبات امتصاص المواد الغذائية منها.
التسميد: السماد هو المصدر الغذائي الأساسي للنبات حيث يمد النبات بالعناصر الغذائية اللازمة لنموه. بعد تحلّل السماد في التربة يشكل مادة الدّبال. و تتوقف كمية السماد المطلوب إضافتها و مواعيد إضافته على نوعية النبات و طبيعة التربة و الظروف البيئية السائدة في منطقتك. و هناك نوعان من الأسمدة:
1_ الأسمدة العضوية:
يجب أن تكون الأسمدة العضوية متحللة ومعقمة وخالية من الشوائب الغريبة من بذور وحشائش وحشرات, وعادة تضاف إلى التربة قبل الزراعة (بمدة شهر تقريبا). يتم نكش التربة جيدا بالمعول و يُضاف السماد العضوي على عمق 15 سم تقريبا. ومن أمثلة الأسمدة العضوية: براز الدجاج وروث البقر و بعض الحيوانات الأخرى, و مخلّفات الحديقة كأوراق الأشجار المتساقطة. كل ذلك يمكن طمره تحت التراب و يُستخدم كسماد عضوي. بعد إضافة السماد و زرع النباتات يمكن إضافته كل حين من خلال وضع كمية منه على سطح التربة إلى جانب النباتات.
2_ الأسمدة الكيماوية:
يوجد منها أنواع عديدة مركبة من عدة عناصر (النيتروجين, بوتاسيوم ...), أو أحادية العنصر كما في السماد الآزوتي المستخدم بدرجة كبيرة في المشاتل. يمكن استخدام الأسمدة الكيماوية عن طريق رشها على سطح التربة و لكن يكون ذلك - عادة - في الفترة التي تكون فيها الخضراوات قد ظهرت أوراقها.
فائدة الأسمدة العضوية و الاصطناعية.



1- الأسمدة العضوية: تساهم الأسمدة العضوية في جعل التربة الطينيّة أخَفّ و أطرى, و التربة الرملية أكثر قابلية على احتجاز الماء. "العضويات" أطلق عليها هذا الاسم لأنها تشكلت من أشياء كانت على قيد الحياة - من نباتات و حيوانات - و أحسن مثال على الأسمدة العضوية هي أسمدة المَزَارع, و هي عبارة عن روث ( أي براز) الطيور الداجنة و الثديات. و هناك أسمدة عضوية أخرى تتشكل من حوافر الحيوانات و قرونها أو دمها (بعد أن يجف), بالإضافة إلى صوفها أو وبرها, و أخيرا قد تحتوي على لحمها و عظامها. إن الأسمدة العضوية يمكن تصنيعها بأيدينا و ذلك بتجميع أوراق الأشجار المتساقطة بالإضافة إلى مخلّفات الحديقة - من نباتات ميتة أو تم حصدها ... ثم استعمالها أخيرا كأسمدة و وضعها على كعوب النباتات أو طمرها بالتراب.
2- الأسمدة الاصطناعية: تسمى أيضا بالأسمدة المعدنية. قد يعتقد البعض أن الأسمدة الاصطناعية ليست جيدة كالعضوية, وهذا خطأ, بل إن كلاهما يزوّد النباتات بالغذاء و لكن بكميات و أساليب مختلفة - فالأسمدة العضوية عموما تتعفّن ببطء و بالتالي تقوم بتزويد النباتات بالغذاء بشكل مستمر بنسب قليلة مقسمة على فترة نمو النبات. أما الأسمدة المعدنية فمفعولها فوري, و هي تؤمن المواد الغذائية للنبات بعد أن تذوب. أهم الأسمدة المعدنية هي التي تحتوي على 7% نيتروجين (N) و 7% فوسفات (P 2 O 5) و 7% بوتاسيوم (K2 O). إن 20 كلغ من الأسمدة المعدنية تكفي لتسميد 250 متر مربّع. قبل البدء بالتبذير أو الزراعة ببضعة أيام يجب رش نصف كلغ من الأسمدة المعدنية بطريقة نظامية على مساحة (8.5 متر مربع) من الأرض المنوي زرعها, ثم تُعزق (تُنكَش) التربة بلطف لكي تنطمر حبات السماد.


واحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة أبناء الدويم












فوزي عبد القادر موسى عبد القادر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد يوسف موسى
دويمابي برتبة نقيب
دويمابي برتبة نقيب
avatar

عدد الرسائل : 438

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الحراثة - الدبال - الأسمدة   الجمعة 4 مارس - 22:58

ايوة كدي ده المواضيع المفيدة جدا تقول لي خواطر في زوجتي ولا رايك شنو يا ابو اية الحقني سريع بي الاجابة

واحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة أبناء الدويم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ادم ابراهيم ادم غلى
دويمابي جندي
دويمابي جندي


عدد الرسائل : 4

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الحراثة - الدبال - الأسمدة   الأحد 22 يناير - 0:50

موضوع جد طيب ومفيد ونحن نربى اجيال من الخرجيين ليتطلعوا بدورهم فى حمل الرايه التقنيه هذه ويساهموا بل وليكونوا الجنود الحقيقين لدفع حركة الانتاج الزراعى نحو تحقيق وتوفير الغذاء لافراد المجتمع فى وقت هدمت ارض الدويم الزراعيه وصابها الخرف واصبحت لكى تعطى غذاء لانسان الدويم يلزمها اخى العزير هذا السشماد العضوى العنصر الوحيد ضمن تقنيات الزراعة الكفيل باعادة تركيبه التربة الزراعية
نعم اخى العزيز
اذا اعدنا تخصيب التربه نحصل على الغذاء والكساء والمادة والصحة والتعليم ونضمن لحيواناتنا الاعلاف ناخذ اللبن ومشتقاته ناخذ اللحوم البيضاء والحمراء نا خذ كل شى تجود به الارض ونحن قد حبانا الله بالارض والماء وتعلمنا حرفة الزراعة موروثه ما يشجعنا وبعبدنا لها ليس التمويل او النهضة الزراعية او او يعيدنا لها شباب اكفاء يدركون معنى ان انتاج الاسمدة العضوية يحقق لنا كل ذلك ولا شى اخر وسوف يدركون ساعتها عندما تتمتلى بطونهم وجيبوهم وعقولهم ان انتاج الاسمدة العضويه هو الحل الوحيد لدرء خطر الامراض المستوطنه بدون حصر كيف لا ونجن نجنى العناصر المكونه لسمادنا العضوى المخصب لاراضينا من مجلافاتنا ةقمامتنا و وفضلات مطبخنا وبواقى محاصيلنا وروث حيواناتنا وقضلات مطاعمنا واوساخ اسواق خضرواتنا وكرور مسالخنا وو وو الحديث يطول

سوف اتناول موضوع جدوى تجمبع مخلفاتنا لانتاج الاسمده العضوية الايام القادمة عبر حديقة الواحة التى اتشرف بالاشراف عليها
الى اللقاء
ادم ابراهيم ادم على
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوبكر عمر البشرى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 553

مُساهمةموضوع: رد: أهمية الحراثة - الدبال - الأسمدة   السبت 11 فبراير - 22:14

ماشاء الله اخوتي الموضوع قيم و مفيد
ارجو المواصلة

واحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة أبناء الدويم


وتلك الأيــــام نداولها بين الناس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية الحراثة - الدبال - الأسمدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء الدويم :: محاضرات في التربية الريفية-
انتقل الى: